لماذا يتم تصنيف بعض العطور للرجال وأخرى للنساء؟

لماذا يتم تصنيف بعض العطور للرجال وأخرى للنساء؟

آخر تحديث 2019-12-07
1068 مشاهدة

بإمكان أي واحد من عشاق العطور تحديد رائحة العطر رجالية ام خاصة بالنساء, الأمر يتعلق بالثقافة والتجارب الخاصة, لما لها دورًا كبيرًا في ما إذا كنا نعتقد أن رائحة العطور تتأرجح نحو الذكورة أو الأنوثة.

لماذا يتم تصنيف بعض العطور للرجال وأخرى للنساء؟

الأمر يرجع إلى حد كبير إلى ثقافتنا وذكرياتنا, مثل الروائح التي نتذكرها من آبائنا أو أول من يحبنا, بالتأكيد صناعة العطور تتبع التقاليد الثقافية عن طريق وصف الأزهار, ورائحة الفواكه كأنها للنساء, ورائحة المسك للرجال.

لكن من أين تأتي هذه التصنيفات؟ في المقام الأول بالنسبة للروائح "الأنثوية", يتمثل أحد الاحتمالات في أن الأمر يتعلق بالزهور التي تُستخدم كمجاز للخصوبة الأنثوية منذ العصور القديمة, في حين أن الصلة بين الرجال والروائح المسكية قد تأتي من حقيقة أن رائحة جسم الرجل عادةً ما تكون أكثر مسكًا من النساء. 



ومع ذلك ، فإن "الهوية الجنسية" للرائحة ليست واضحة في أغلب الأحيان. شملت إحدى الدراسات الصغيرة في جامعة ستوكهولم متطوعين على شم رائحة مختلفة من الروائح التجارية في قنينة عادية وتصنيفها على أنها رجولة أو أنوثة. باستثناء معظم الروائح الزهرية والتوابل ، أظهرت تقييماتهم القليل من التشابه مع تصنيفات النوع الاجتماعي التجاري